رحلة لغة لـ 73 طالبة بجامعة قطر نظمها المركز
2011-08-12

شاركت 73 طالبة بجامعة قطر في رحلة الى كندا بهدف تقوية مهارات اللغة الانجليزية والفرنسية لديهن بالتعاون مع مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان وذلك تحت اشراف الدكتور حامد المرواني عضو مجلس إدارة مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان وعضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بجامعة قطر.

وهدفت الرحلة الى تنمية مهارات وأساليب الحوار لدى الطالبات والتفاعل الايجابي مع الثقافات المختلفة والاستفادة من تجارب الآخرين ومن تلاقي الثقافات وحوار الأديان والتعرف بها وإكسابهن روح الحوار من خلال الالتقاء بشرائح من المجتمع الكندي بالإضافة إلى المساهمة في تقديم صورة حقيقية وصحيحة للمجتمع الغربي عن الإسلام والعرب بشكل عام وعن الفتاة الخليجية بشكل خاص وايضا تدريب الطالبات على تحقيق التعايش الديني والتفاعل الحضاري والتواصل الفكري، واكتساب المعارف العلمية المتنوعة.

اشتمل البرنامج على عدد من اللقاءات الحوارية حول آليات التواصل الحضاري والتعريف بالحضارة العربية والإسلامية وكان البرنامج اليومي قد امتد الى 11 ساعة يوميا وانقسم إلى ثلاثة أقسام رئيسية: تعليمي وترفيهي وثقافي فتضمن بذلك ورشات عمل مكثفة في اللغة الانجليزية والفرنسية لدعم اللغة الأجنبية للطالبات اما على الجانب الآخر فلقد قامت الطالبات برحلات سياحية إلى مناطق خارج مدينة أوتاوا ومنها زيارة مدينة ألعاب "مونت ترابلانت"، وزيارة مدينة ملاهي "لا روند" في مونتريال وهي احد أشهر مدن الملاهي في العالم، وزيارة مدينة تورونتو، والتسوق في أشهر المجمعات التجارية في أوتاوا، وزيارة برج "سي أن"، وزيارة شلالات نياغرا، وزيارة "ألف جزيرة"، وزيارة قرية "أبر كندا ويلج" ومن الأهداف الأخرى للرحلة كان زيارة الأماكن التاريخية والتعرف على ثقافات الشعوب وأساليب عيشها، لتقوية الروابط بين المشاركات في الرحلة، والتعرف على المجتمعات الأخرى وتكويناتها وتاريخها فقمن بزيارة مسجد أوتاوا، و قرية "أبّر كندا ويلاج"، و جامعة أوتاوا ، وزيارة لمبنى البرلمان الكندي، كما أتيحت لهن الفرصة بعمل لقاء حواري مع نساء كنديات غير مسلمات، وايضا لقاء اخر مع كنديات مسلمات اللاتي اعتنقن الإسلام حديثاً، وكذلك قامت الطالبات بزيارة إلى كاتدرائية نوتردام أقدم وأكبر كنيسة في أوتاوا مقر رئيس أساقفة الروم الكاثوليك في أوتاوا.

وتخلل الرحلة عدد من ورش العمل المختلفة، والمحاضرات، التي امتعت الطالبات بالمشاركة بها كما قمن بتنظيم الليلة القطرية الثقافية. وكان الهدف منها هو تقديم ملامح من التراث والحضارة والنهضة الشاملة في دولة قطر وبدأت الليلة بعدد من الفعاليات الثقافية والفنية تناولت تاريخ قطر كما قامت الطالبات بتجهيز عدد من الأجنحة تتعلق بقطر قديماً وحديثاً وقطر المستقبل، بالإضافة إلى جناح الحنة، وجناح التصوير، وجناح الأكلات الشعبية.

وقد حظيت الرحلة باهتمام إعلامي كبير في وسائل الإعلام الكندية حيث أقام سفير قطر لدى كندا سعادة السيد سالم مبارك آل شافي حفل استقبال كبير على شرف الطالبات حضره رئيس مجلس الشيوخ الكندي والنائبة السابقة لرئيس مجلس الوزراء الكندي وعدد من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب ومسؤولون وأساتذة من الجامعات الكندية في أوتاوا ومسؤولون عن التعليم في كندا بالإضافة إلى عدد من السفراء العرب المعتمدين لدى كندا.