مركز الدوحة الدولي لحوار الاديان يستضيف وفداً طلابياً من جامعة بيت لحم
2012-03-05

قام مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان باستضافة وفد من طلاب جامعة بيت لحم وذلك في إطار فعاليات وأنشطة المركز السنوية والتي تعني بتوطيد العلاقات والترابط بين الشباب العربي من أتباع الأديان السماوية وذلك لتعزيز التعايش السلمي والاحترام المتبادل. وقد ضم الوفد الطلابي عدد من طلبة وطالبات جامعة بيت لحم من اتباع الديانتين الاسلامية والمسيحية مع رئيس للوفد ومساعدين.

وقد قام الوفد ومسؤلو المركز بالعديد من الزيارات والأنشطة العلمية والثقافية والترفيهية، حيث بدأ برنامجهم بالمشاركة الفعالة في المؤتمر الدولي للدفاع عن القدس والذي أتى انعقاده تنفيذاً لقرار المجلس الأعلى لجامعة الدول العربية، واستضافته دولة قطر في مدينة الدوحة من 26 إلى 27 فبراير 2012م، ونظمته الأمانة العامة لجامعة الدول العربية واللجنة الدائمة لتنظيم المؤتمرات في وزارة الخارجية القطرية. وقد كانت مشاركة الوفد الطلابي فاعلة ومثمرة، حيث أنها المرة الاولى التي تتاح لهؤلاء الطلبة فرصة حضور مؤتمراً عالمياً خاص بمدينة القدس على هذا المستوى الرفيع من التمثيل الدولي، وقد اتيحت لهم الفرصة لحضور جميع جلسات المؤتمر التي انعكست إيجاباً على شعورهم بالاهتمام التي توليه الدول العربية والاسلامية لمدينة القدس ومن يعيش على أرضها.
وكذلك شارك الطلاب في ندوة قناة الجزيرة مباشر وأبدوا أرائهم الناضجة والتي تعكس إهتمامهم العميق بتحسين الأوضاع في فلسطين داعين جميع الأطراف لتوحيد الصف والمحافظة على مدينة القدس من دنس المحتلين.

كما شاركوا في مناظرات الدوحة، ومناظرات الدوحة برنامجٌ فريد من نوعه في العالم العربي، وقد صُمِّم خصيصاً لمناقشة الآراء والحجج المتضاربة حول موضوعاتٍ وقضايا سياسية ملحة في المنطقة.

وفي إطار الزيارة زار الطلبة جامعة جورج تاون وكلية الدراسات الإسلامية ومؤسسة الفاخورة وهي حركة دولية واسعة النطاق يقودها طلاب يؤمنون بقدرة الشباب على خلق مستقبل أفضل لهم ولمجتمعاتهم. ويهدف ناشطوا حملة الفاخورة إلى مناصرة وضمان وتعزيز حرية التعليم للطلبة الفلسطينيين في قطاع غزة وفي الضفة الغربية. ورحب السيد فاروق بورني، مدير المؤسسة بالوفد الطلابي الزائر وقدم لهم شرحاً تفصيلياً بمشاريع وأنشطة المؤسسة، ودعا الضيوف لمشاركتهم في توسيع أنشطة الفاخورة والتي تركز على مدينتي غزة ورام الله حالياً.

وتضمنت الزيارات الثقافية زيارة متحف الفن الإسلامي ومركز قطر الثقافي الإسلامي – فنار ومتحف الشيخ فيصل بن جاسم آل ثاني في مدينة الشحانية، حيث أبدى الطلاب أعجابهم بمقتنيات المتحف من الاثار والقطع النادرة والثمينة. وبالطبع لا يغفل أي وفد زائر لمدينة الدوحة بالقيام بزيارة قناة الجزيرة والتي أصبحت صرحاً اعلامياً في المنطقة، حيث التقى الطلاب بالقائمين على قناة الجزيرة واطلعوا على استديوهاتها.

ولقد زار الوفد أيضاً جامعة قطر وشارك في فعاليات القرية الثقافية التي نظمها طلاب جامعة قطر حيث التقوا مع الطلاب ودارت العديد من الحوارات عن الوضع في فلسطين عامة والقدس خاصة ولمس الوفد الطلابي التعاطف الكبير من طلاب جامعة قطر لقضاياهم واستعدادهم لإستمرار التواصل معهم لتكوين انشطة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي. كما تم استضافة الطلبة من قبل سفير دولة فلسطين في قطر سعادة السفير منير غنام.

وفي ختام الزيارة التقى الأستاذ الدكتور إبراهيم صالح النعيمي رئيس مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان في جلسة ختامية مع الوفد الزائر في مقر المركز وبحضور عدد من أعضاء مجلس الادارة حيث تم التحاور عن هذه التجربة الجديدة والاثر الايجابي الذي أحدثته لهؤلاء الطلبة، كما شدد القائمون على ادارة المركز على أهمية استمرار هذه اللقاءات والزيارات الطلابية من الشباب الفلسطيني للدول العربية، وفي المقابل أثنى الوفد الزائر على حسن الضيافة وكرم الاستقبال التي استقبلوا بها في دولة قطر وأعجبوا أشد الاعجاب بالنهضة العمرانية والطفرة التنموية في دولة قطرفي ظل الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر الذي وجهوا له عبارات الشكر والامتنان على اتاحة هذه الفرصة للقاء إخوانهم من طلاب ومسؤولين في دولة قطر. وفي ختام اللقاء شكر الاستاذ الدكتور ابراهيم النعيمي رئيس المركز اللجنة الدائمة لتنظيم المؤتمرات وعلى رأسها سعادة الشيخ أحمد بن محمد بن جبر آل ثاني مساعد وزير الخارجية لشؤون التعاون الدولي رئيس اللجنة الدائمة وسعادة السيد عبدالله فخرو المدير التنفيذي للجنة بالمشاركة في رعاية هذه الزيارة وحث على تكرار هذا النوع من الأنشطة مع وفود طلاب دول أخرى ليزيد التواصل بين الشباب العربي والاسلامي.