أمين التعاون الإسلامي يُشيد بدور قطر في حوار الأديان
2014-03-25
أشاد سعادة السيد أمين بن إياد مدني الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي بدور دولة قطر وجهودها في مجال الحوار بين أتباع الديانات السماوية المختلفة. وقال "أرى دور قطر بكل إعجاب وبكل تقدير، ونحن الآن بالدوحة كنتيجة من نتائج هذا الجهد والتوجه .. ونأمل أن يستمر هذا العمل المثمر والدؤوب من أجل التقارب والتفاهم بين جميع الجماعات والثقافات ومعتنقي الديانات المختلفة".

وأوضح مدني، في تصريحات صحفية عقب الجلسة الافتتاحية لاجتماع الدوحة التنفيذي لتعزيز الحرية الدينية والتعاون بين الأديان، أن اجتماعات الدوحة لتعزيز الحرية الدينية والتعاون بين الأديان في إطار متابعة مبادرة اسطنبول تقع في سياق عام، وأنها ليست اجتماعات منفصلة فيما اصطلح على تسميته بطريق اسطنبول الذي قال إنه محاولة لتأطير الجهد الذي يبذل ويجب أن يبذله الجميع لمواجهة التعصب الديني والكراهية والتعصب على أساس ديني.

وأعرب عن الشكر لمركز الدوحة الدولي لحوار الأديان لاستضافته هذا الاجتماع الرابع بعد الأول في واشنطن والثاني في لندن والثالث بجنيف أعوام 2011 و2012 و2013 على التوالي فيما يعقد الرابع الآن بالدوحة، معرباً عن أمله في أن تتراكم هذه النتائج باعتبار أن هذه الاجتماعات بمثابة منصة يجتمع فيها كل من يعنى بهذا الشأن سواء من القطاع الحكومي أو اتباع الديانات المختلفة.

(الراية)