مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان يحتفل باليوم الرياضي للدولة
2015-03-01
نظم مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان فعاليتين احتفالا باليوم الرياضي للدولة وذلك لتأكيد دور المركز في توطيد أواصر الاندماج بين الشعب القطري والجاليات المختلفة في دولة قطر من خلال تنظيم فعاليات رياضية متنوعة في موقعين مختلفين بهدف التنويع.

الفعالية الأولى كانت دورة كرة القدم الخماسي نظمها المركز في مدرسة اليرموك الأعدادية المستقلة بنين بين ستة مدارس مختارة من المدارس المستقلة ومدارس الجاليات العربية والاجنبية في قطر حيث شاركت من المدارس المستقلة مدرسة اليرموك الاعدادية للبنين ومدرسة الشحانية الاعدادية للبنين ومدرسة الجميلية الاعدادية للبنين ومن مدارس الجاليات المدرسة المصرية والمدرسة الفلسطينية والمدرسة الهندية.

وفي ختام الفعالية قام الدكتور ابراهيم بن صالح النعيمي رئيس مجلس ادارة مركز الدوحة الدولي لحوار الاديان بتقديم كأس البطولة والميداليات الذهبية وهدايا للاعبين وهي عبارة عن كمبيوترات محمولة لفريق المدرسة الهندية الفائز بالبطولة والذي تغلب على مدرسة الشحانية الاعدادية المستقلة للبنين في المباراة الختامية بضربات الجزاء الترجيحية ، وتم منح الميداليات الفضية والهدايا لفريق مدرسة الشحانية الفائز بالمركز الثاني وتم منح الميداليات البرونزية والهدايا لفريق مدرسة الجميلية الفائز بالمركز الثالث وهدايا قيمة لجميع اللاعبين في الفرق التي لم يحالفها الحظ والمدربين والحكام الذين شاركوا في نجاح الفعالية على أفضل تنظيم.

فقد نالت رضى جميع الحضور واولى لها المركز اهتماما خاصاً حيث احضر حكام كرة معتمدين من الدولة لتحكيمها والاشراف عليها، كما حضرها أيضاً الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي رئيس مجلس إدارة مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان الذي حضر جانب من مباريات البطولة ثم حضر المباراة النهائية بجانب مسؤولين من المركز ومن مدرسة اليرموك الاعدادية المستقلة للبنين وعدد من الحضور.

ونظم المركز الفعالية الثانية في الحي الثقافي كتارا، حيث قام المركز بتوزيع هدايا تذكارية للجماهير التي زارت موقع المركز في هذه المناسبة ، وقد أسعدتهم كثيراً الهدايا. فقد قام المركز كمبادرة جديدة لم يسبق ان تم تنفيذها في هذا اليوم الرياضي الهام من قبل حيث قام بتوزيع كتب رياضية تحث وتحفز الجماهير على ممارسة انواع مختلفة من الرياضات بإنتظام نظراً لأهمية الرياضة على الصحة البدنية والنفسية للافراد. اضافة الى وضع طاولات للأطفال للرسوم والتلوين بهذه المناسبة الرياضية الهامة.

كما وجه مجلس إدارة مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان وافر الشكر والتقدير الى القيادة الحكيمة لتخصيصها يوما في كل عام للرياضة مما يعبر عن رؤية مستنيرة وحضارية لدور الرياضة في تغيير حياة الشعوب وتنمية المجتمعات وتعزيز اواصر علاقات الصداقة بين المواطنين والمقيمين في دولة قطر مما خلق جواً رياضياً مرحاً وجميلاً شاركت به معظم الأسر والأفراد والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية من أجل أن تكون الرياضة هي نمط الحياة اليومي لشعبنا لتحقيق رؤية قطر المستقبلية 2030.

ألبوم الصور