البرنامج الإذاعي (الحوار في الإسلام)
2016-06-29
البرنامج الإذاعي (الحوار في الإسلام)
إذاعة قطر
إعداد مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان بالتعاون مع جمعية قطر الخيرية

الحوارُ في الإسلام برنامج حواريّ في ثلاثين حلقة ما بين الدكتور أحمد عبد الرحيم الباحث بمركز الدوحة الدولي لحوار الأديان والمذيع محمود سالم. رمضان 1437ه- يونيو 2016م.

-وقت البرنامج: ربع ساعة يوميًا في رمضان 1437هـ، ويُعاد مرتين في اليوم.

-الفكرة والموضوع والهدف:
الحوار أصلٌ إسلاميٌّ ثابت، كما أنه أصل إنساني لا غنى عنه؛ لتحقيق السلام والتعايش وقبول الآخر؛ إيمانا بسنة الاختلاف بين البشر التي أرادها الله عز وجل، كما لا غنى عن الماء والهواء للحياة؛ من هنا كان هذا البرنامج، وكانت أهميته لبيان هذا الأصل، والاجتهاد في البحث لمعرفته علما وعملا لكل المسلمين وحتى غيرهم.

-حلقات البرنامج:
جاء البرنامج في مقدمة وقسمين رئيسين. المقدمة: تتدرج فيها الحلقات الخمسة الأولى لبيان (الحوار) من المنظور الإسلامي، مفهومه والغاية منه، وأهميته وآدابه وضوابطه، وعرض لأنماط الحوار الإيجابي والسلبي، وبيان الأصل الإسلامي الثابت في حق الاختيار وحرية الاختلاف، وكذلك بيان الفرق بين الحوار والمناظرة والجدال.

أما القسمان الرئيسان: فالقسم الأول: تتسلسل الحلقات (عشرون حلقة) لاستعراض نماذج الحوار الإسلامي مع الآخر في القرآن والسنة: فكان الحوار في القرآن الكريم من خلال تتبع الخطاب القرآني الموجه من الله سبحانه وتعالى إلى كلٍّ من (الملائكة، الشيطان، الأنبياء، المؤمنين، الكافرين، الناس. ثم حوار الأنبياء في القرآن بذكر كلِّ نبي من الأنبياء ورد في القرآن محاورًا لله كإبراهيم وموسى عليهما السلام وغيرهما، أو محاورا لقومه لتبليغ الحق إليهم كنوح وهود وصالح، أو محاورا لنبيٍّ عاصره كموسى وشعيب عليهما السلام، أو موسى والخَضر.

أمَّا الحوار في السنة النبوية: فتكثر فيه الأمثلة والاستدلالات الحديثية من السيرة النبوية الشريفة بيانا لأهمية الحوار وكيفيته وآدابه من خلال حوار النبي صلى الله عليه وسلم مع جبريل ومع المؤمنين لتعليمهم، ومع أهل الكتاب والمخالفين له والملوك لدعوتهم للإسلام، وحوار الصحابة مع النبي ومع بعضهم البعض ومع غيرهم.

القسم الثاني: الحوار الإسلامي غير الإسلامي يضم باقي الحلقات، ويشمل صورا تطبيقية يتم ربطها مع الواقع الإنساني والإسلامي المعاصر للوصول للهدف الحقيقي من الحوار وهو (التعايش والسلام الإنساني مع حرية الاختيار والاعتراف بالاختلاف وسنته الباقية).