بيان استنكاريّ بشأن الهجوم الإرهابي على مطار أتاترك بإسطنبول
2016-06-30
بسم الله الرحمن الرحيم

"مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا"

يُعرِب مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان عن استنكاره للهجوم الإرهابي بمطار أتاترك بإسطنبول، الذي أَودى بحياة عددٍ من الأبرياء، وعَبثَ بأمن وسلامة المواطنين هناك، كما تسبَّب بأضرار مادية كبيرة.

ويعبِّر المركز عن تضامنه الكامل مع الشعب التركي الشقيق، كما يعبر عن خالص تعازيه ومواساته لأهالي وأسر الضحايا، متمنيًا الشفاء العاجل لجميع المصابين.

و يؤكد مركز الدوحة لحوار الأديان على رفضه التام لتلك الأعمال الإجرامية التي تمثل تعدِّيًا واضحًا على مبادىء وقيم الدين الإسلامي الحنيف الذي وضع حِفظ النفس من ضروريات الدين وأحد مقاصده الكبرى، والتعدي عليها هو من أكبر المحرمات.

ويترحَّم المركز على ضحايا الإرهاب في كلِّ مكان، داعيًا الله العليَّ القدير، أن يعمَّ السلام والأمن والاستقرار ربوع العالم.