أزمة اللاجئين على رأس جدول أعمال قمة الأمم المتحدة
2016-09-24
اجتمع قادة العالم في مستهل هذا الأسبوع لمناقشة أهم القضايا الدولية التي تهم العالم، وتؤثر في العلاقات السياسية والاقتصادية بين الدول، وبرزت أزمة اللاجئين كأخطر وأهم هذه القضايا؛ حتى أن شعار هذه الدورة الحادية والسبعين لقمة الأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك كان (قمة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمهاجرين).

وشددت هذه القمة على ضرورة الاستجابة الفعالة لحل هذه الأزمة المتفاقمة التي يعاني منها العالم؛ فالمجتمع الدولي اليوم يشهد مستوى غير مسبوق من اللجوء والهجرة؛ ففي عام 2015م بلغ عدد المهجرين الدوليين (244 مليون شخص)، منهم (20 مليون) لاجئ وطالِبو لجوء؛ هربًا من العنف والحروب التي تشهدها بلدانهم، أو الاضطهاد، أو بحثًا عن العمل والسلامة.

كما أخذ هذا الموضوع جانبًا من خطاب سمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر ؛ فشدد على ضرورة إنهاء تلك الكارثة الإنسانية خاصة في سوريا، وانتقد سموه تباطئ المجتمع الدولي وعجزه عن حماية المدنيين الذين يتعرضون للقتل أو الهجرة القسرية.