زيارة سكرتير أول سفارة كازاخستان لمركز الدوحة الدولي لحوار الأديان
2016-10-04
في صباح يوم الاثنين الثاني من محرم 1438 ه الثالث من أكتوبر 2016م؛ زار السيد طلعت كاراكولوف سكرتير أول سفارة جمهورية كازاخستان مركزَ الدوحة الدولي لحوار الأديان للتعرف على أنشطة المركز ودوره الثقافي فيما يتعلق بالحوار بين الأديان.

وتناولت الزيارة عدة نقاشات هامة حول ضرورة الحوار خاصة في الوقت الحالي، وقدم السيد كاراكولوف تعريفًا (بمركز حوار الأديان العالمية والتقليدية) بدولة كازاخستان، فأوضح أنه مركز حكومي يرأسه رئيس البرلمان الكازاخستاني، وهدفه الأساسي الانفتاح على كل الأديان التقليدية والتحاور مع معتنقيها، وقد أشار إلى أن كازاخستان دولة مسلمة يبلغ نسبة المسلمين بها 75% ونسبة المسيحيين 20%، والخمس بالمئة الأخرى ديانات أخرى.

ويعقد مركز حوار الأديان العالمية والتقليدية كل ثلاث سنوات مؤتمرًا دوليًّا تحت مسمى (مؤتمر زعماء الأديان العالمية والتقليدية) يجمع الباحثين ورجال الدين من كل الأديان للحوار، وقد ذكر أن المؤتمر الأول بدأ عام 2003م برعاية رئيس جمهورية كازاخستان نزار باييف، وكان عدد المشاركين بأول مؤتمر 70 مشاركًا، ووصل المشاركون في المؤتمر الخامس 2015م إلى 300 مشاركًا، وتناولت المشاركات في تلك المؤتمرات قضايا: القيم الأخلاقية والروحية؛ العدل والسلام والأمن، الحوار والتعاون والتضامن في أوقات الأزمات، الدين والتعددية الثقافية، الدين والمرأة، القيم الروحية والتحديات المعاصرة، الدين والشباب.

وقد شارك مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان في المؤتمر الخامس عام ٢٠١٥م، ومثله الدكتور ابراهيم النعيمي رئيس مجلس الإدارة، وأثمر ذلك المؤتمر عن المزيد من التعاون بين الطرفين؛ حيث دُعي ممثلون عن المركز لمؤتمر الدوحة الثاني عشر الذي عُقد في فبراير ٢٠١٦م.