زيارة وفد من القادة الشباب في أوروبا وأمريكا لمركز الدوحة الدولي لحوار الأديان
2016-11-28
زار مركزَ الدوحة الدولي لحوار الأديان وفدٌ من قادة الشباب في أوروبا وأ مريكا، الأحد 20 نوفمبر 2016م، والتقىالوفد برئيس مجلس إدارة المركز الأستاذ الدكتور إبراهيم صالح النعيمي.

بعد الترحيب بالوفد قدم الدكتور النعيمي عرضًا موجزًا عن أنشطة المركز، ذكر فيه النشاط الأبرز، المؤتمر السنوي لحوار الأديان الذي يجمع المهتمين بمسئلة الحوار بين الأديان، والطاولات المستديرة الموجهة للجاليات المحلية، وكذلك إصدار المركز، مثل المجلة العمية المتخصصة " أديان"، بالإضافة للدورات التدريبية، والندوات، وأنشطة موسمية مثل المتعلقة بالمناسبات الوطنية.

الجدير بالذكر أن الوفد الزائر للمركز يمثل قادة الشباب في أوروبا وأمريكا، وتندرج الزياة في إطار فعاليات وأنشطة برنامج الزمالة لتحالف الحضارات الهادف إلى تعميق الفهم المتبادل بين دول أوروبا وامريكا والدول العربية والإسلامية، وذلك عن طريق إعداد نخبة من القادة الشباب في تلك الدول يتمتعون بفهم جيد لحقيقة أن الاختلافات بين الثقافات والأديان هي وسيلة لترسيخ التعايش السلمي والتعاون بين الشعوب.

ومن جانبهم أثنى الوفد الشبابي على جهود المركز في ترسيخ قيم التعايش والحوار بين الأديان والثقافات، ثم وجه أسئلة حول أنشطة المركز، وعلى وجه التحديد، في دور الشباب.

وفي هذا الصدد أشار دكتور إبراهيم صالح النعيمي إلى أن المركز يولي اهتماما كبيرا بالقطاع الشبابي، حيث يحرص على إشراك الشباب في أنشطته المتنوعة، كمان خصص المؤتمر الحادي عشر لموضوع " دور الشباب في تعزيز قيم الحوار"، وتناولت الطاولات المستديرة المختلفة جوانب متعلقة بالشباب، من خلال التركيز على الجاليات المقيمة في قطر والتي يمثل فيها الشباب شريحة كبيرة.