لتعزيز التواصل الحضاري والثقافي المركز يوقع اتفاقية تعاون مع كلية الدراسات الإسلامية الصربية
2017-06-01
في إطار رسالته الرامية إلى تعزيز التواصل الحضاري والثقافي، مع الأديان والأمم، وقع مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان اتفاقية تعاون مع كلية الدراسات الإسلامية بصربيا ، وجاء التوقيع ليفتح صفحة جديدة من التعاون بين الجانبين، بهدف تعزيز قيمة الحوار، واستفادة كل طرف من شبكة العلاقات للطرف الآخر، وأيضا دعم البحث والدراسات في مجال الحوار، كما تهدف الإتفاقية، إلى تبادل الخبرات، والتعاون بين المؤسستين، لإقامة مؤتمرات وندوات علمية وثقافية في إقليم سنجق ودول البلقان، وأوربا الشرقية.

وجاء التوقيع على هامش أعمل منتدى الدوحة السابع عشر، حيث وقع عن مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان الأستاذ الدكتور / إبراهيم بن صالح النعيمي رئيس مجلس الإدارة، فيما وقع عن الجانب الصربي الأستاذ الدكتور/ أنور غيتيتش عميد كلية الدراسات الإسلامية في نوفي بازار – صربيا.

وعن أهمية توقيع هذه الاتفاقية، قال الدكتور إبراهيم النعيمي : تعزز هذه الاتفاقية من شبكة علاقاتنا في أوروبا الشرقية ومنطقة البلقان، حريصون على التواجد في هذه المنطقة الهامة من العالم، والتعاون معا لدعم قيم التسامح والحوار في العالم، وخاصة أن العالم اليوم أحوج ما يكون للسلام.

وأكد الدكتور النعيمي : بأن السلام لن يتحقق إلا بأرضية مشتركة بين جميع الأديان والأعراق، وهذا ما يحاول أن يرسخه مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان في جميع أنشطته المحلية، والدولية، وأشار إلى أن ردود الفعل الإيجابية التي يتلقاه المركز يشكل دافعا له ولفريقه ببذل المزيد من الجهد لجعل الحوار هدفا أسمى للبشرية.

وتقدم رئيس مجلس إدارة مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان، بالشكر إلى أ.د. أنور غيتيتش عميد كلية الدراسات الإسلامية الصربية، مؤكدا على أهمية الاتفاقية، وبأنها جاءت في وقتها، خاصة في ظل العنف السياسي، والديني، الذي تشهده الكثير من دول العالم.

والجدير بالذكر بأن مركز الدوحة لحوار الأديان، قد وقع خلال الفترة الماضية، عددا من اتفاقيات التعاون مع جهات محلية ودولية، وذلك بهدف تحقيق التعاون لنشر قيم التعايش والحوار بين أتباع الأديان والثقافات المختلفة.

من بين هذه الاتفاقيات، اتفاقية التعاون مع مركز مناظرات قطر، والتي تهدف إلى تعزيز قيمة الحوار لدى طلبة المدارس، واتفاقية التعاون مع جامعة موناش في أستراليا، كما وقع المركز مذكرة تفاهم مع مركز آفاق للتفاهم بين الثقافات في الجبل الأسود، واتفاقية أخرى مع المركز الأوكراني للتواصل والحوار.