بيان استنكاريّ بشأن التفجيرين الإرهابيين في العاصمة الصومالية مقديشو
2017-10-15
بسم الله الرحمن الرحيم
"مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا"

يُعرِب مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان عن إدانته الشديد للتفجيرين الإرهابيين الذين حدثا في منطقة المدينة المنورة في العاصمة الصومالية مقديشو، مساء السبت 14 أكتوبر 2017م، وقد نتج عن هذا العمل الدنيء مقتل 40 شخصا وإصابة العشرات، كما تسبَّب بأضرار مادية كبيرة، كما لحقت أضرار جسيمة بمنى سفارة دولة قطر بالعاصمة الصومالية مقديشو.

إنَّ مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان يستنكر بشدة هذه الجريمة النكراء، ويدين مثل هذه الأعمال الإجرامية التي تمثل تعدِّيًا واضحًا على مبادىء الإنسانية وقيم الأديان السماوية جميعاً التي تحث على حِفظ النفس، والتعدي عليها هو من أكبر المحرمات.

ويأسف المركز أشد الأسف على ضحايا هذا العمل الإرهابي الدنيء، ويدعو لهم جميعا بالرحمة، ويحمد الله على سلامة القائم بأعمال السفارة القطرية في الصومال، الذي لحقت به إصابات خفيفة، وسلامة كل البعثة الدبلوماسية والعاملين بالسفارة، ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين جميعهم، كما يعبر عن خالص تعازيه ومواساته لأهالي وأسر الضحايا، متمنيًا الشفاء العاجل لجميع المصابين.

ويترحَّم المركز على ضحايا الإرهاب في كلِّ مكان، داعيًا الله العليَّ القدير، أن يعمَّ السلام والأمن والاستقرار ربوع العالم.